للتسجيل اضغط هـنـا


الإهداءات

العودة   منتديات ليالي الشوق > :: قسم التغذيات الآلية :: > ركن أخبار المواقع والمنتديات العربية والأجنبية

الطرق الصحيحة للجماع الجنسي بين المتزوجين

طرق الجماع الجنسي بين الزوجين الصحيحة بالصور طرق الجماع الجنسي بين الزوجين الصحيحة بالصور ، طرق الجماع الجنسي بين الزوجين الصحيحة بالصور ، طرق الجماع الجنسي بين الزوجين الصحيحة بالصور

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-12-2010, 02:20 AM   #1
RSS2

الصورة الرمزية RSS2

 
الحالـہ:RSS2 غير متواجد حالياً
تسجيليّ: Apr 2009
آخ’َـر آطلآلـہ: 11-02-2012 (08:49 PM)
مُشآركاتيّ: 5,835 [ + ]
الـتقـَـيـَم: 10026
مستوى الـتقـَـيـَم: RSS2 has a reputation beyond reputeRSS2 has a reputation beyond reputeRSS2 has a reputation beyond reputeRSS2 has a reputation beyond reputeRSS2 has a reputation beyond reputeRSS2 has a reputation beyond reputeRSS2 has a reputation beyond reputeRSS2 has a reputation beyond reputeRSS2 has a reputation beyond reputeRSS2 has a reputation beyond reputeRSS2 has a reputation beyond repute
 
الطرق الصحيحة للجماع الجنسي بين المتزوجين



طرق الجماع الجنسي بين الزوجين الصحيحة بالصور

طرق الجماع الجنسي بين الزوجين الصحيحة بالصور ، طرق الجماع الجنسي بين الزوجين الصحيحة بالصور ، طرق الجماع الجنسي بين الزوجين الصحيحة بالصور ، طرق الجماع الجنسي بين الزوجين الصحيحة بالصور


هذا فلاش خاص بكم لشرح طرق رهيبة للجماع تفضلو حملو من الرابط االتالي


لذة الجنسية الكاملة - ترتيبات الجماع الجنسى الممتع
- ترتيبات الجماع الجنسى الممتع

--------------------------------------------------------------------------------

هذا الجزء من المحتوى مخفي
1ـ التهيؤ، والاستعداد الجيد: من عدم وجود منغصات نفسية أو اجتماعية، أو إرهاق بدني أو أي عارض يحول دون التركيز الكامل في الممارسة الجنسية، مع استحضار النية وتلاوة الدعاء المأثور.

2ـ المداعبة والملاعبة التي تشمل أشكالاً كثيرة، وفنوناً واسعة .. أخص منها بالذكر: مداعبة الأعضاء التناسلية الأساسية: "القضيب" في الرجل، و"البظر" في الأنثى .. إن هذه المداعبة جزء أساسي في تحقيق اللذة، بل وحدوث "الشبق" عند المرأة، والرجل.

3ـ مرحلة الجماع: وله أوضاعه المختلفة والمتنوعة، والتي تتناسب مع ظروف وأحوال الرجل والمرأة، وغرض هذه الأوضاع وهدفها تحقيق الإدخال على أفضل وجه، ويلاحظ أن متعة الرجل ووصوله إلى اللذة يكون أسرع من المرأة ـ في أغلب الأحيان ـ؛ ولذلك فإن عليه ألا يستعجل القذف، وأن يتأنى ـ حتى لو قذف ـ ويستمر في البقاء داخل المهبل مع المداعبة والملاطفة حتى تشعر المرأة أنها قضت وطرها، ويسألها عن ذلك، ولا يقوم عنها إلا إذا اطمئن أن هذا قد حدث.

4ـ إذا هم الرجل بالقيام عن المرأة قبل أن تقضي وطرها فعليها أن تطلب منه أن يبقى، ويستمر، وألا تعتبر هذا عيباً أو "قلة حياء"، فالنتائج المترتبة على عدم الشعور باللذة الجنسية أكبر وأهم من أن نتعامل معها باستخفاف، أو نصمت عنها بدافع "الحياء" الذي يكون هنا مذموما؛ً لأنه في غير موضعه، بل ونلوم فاعله لأنه أخطأ في حق نفسه، وشريكه.

5 ـ لا بأس من معاودة الجماع مرة أخرى ـ بعد وقت معقول ـ يحتاجه الرجل لاستعادة القدرة على الانتصاب، ويحتاجه الزوجان للتهيؤ من جديد لجماع جديد، والرسول – صلى الله عليه وسلم - أوصى بالوضوء، وربما غسل الرجل لأعضائه بما يجعله أنشط وأقدر على المعاودة.


إذن: الوصول إلى "اللذة الجنسية" عملية مركبة من خطوات تتضافر، وتتشارك في الوصول، وغياب إحدى النقاط يعيق هذا الوصول.

* الوصول إلى الشبق في الرجل والمرأة على حسن إبرام هذه الخطوات، ولا يرتبط فقط بالإدخال والإنزال، ولكن بمكونات الممارسة كلها، وخاصة مداعبة أعضاء الإثارة الجنسية: البظر، الأذن، جانب الرقبة، وحلمات الثدي (في المرأة)، والأعضاء التناسلية (في الرجل).

* بحسن الإعداد والممارسة ـ نضمن إن شاء الله ـ أن تحصل المرأة على متعتها، ويحصل الرجل كذلك على متعته (قبل ومع وبعد القذف).

* المرأة التي لا تصل للشبق بمعنى "الرعشة" ليست بالضرورة امرأة "باردة جنسية"، فقد تكون بطيئة أو هادئة الاستجابة، وقد يكون زوجها أسرع منها بكثير، وقد يكون هناك عيب في جانب آخر من الجوانب اللازم استكمالها لتحقيق ممارسة موفقة..، وهكذا.

* التفاهم والمصارحة، وعدم الخجل من الحوار حول هذه المسائل، هو المتسق مع هدي الإسلام، وهو السبيل إلى الانسجام بين الزوجين، واستمتاع وإمتاع كل منهما الآخر.


* إذن قولي لزوجك: أريد منك أن تفعل كذا وكذا واسأليه، ماذا تريد مني أن أفعل.. وهكذا.. "ولا حياء في الدين"، وخراب البيوت يبدأ من الفراش غالباً.

أرجو أن تكون جوانب القصور في حالتك قد ظهرت أمامك واضحة الآن.

* ويبقى أمران: الأول: أن الشهر الأول "شهر العسل" ليس مقياساً ولا معياراً للعلاقة الجنسية بين الزوجين فهو مجرد مرحلة يستكشف فيها كل منهما جسده، وجسد الآخر، ومسألة الجنس "الغامضة" هذه.

الثاني: أن خجلك من أهل زوجك وكونك تعيشين معهم يبدو مفهوماً بالطبع، ولكنه غير منطقي، وينبغي أن يخف إلى أقل درجة ممكنة، وخاصة إذا كانت إقامتكم معهم ستطول، فمن ناحية يسعدهم أن يعرفوا ويطمئنوا دائماً على "فحولة" ولدهم، و"سعادته" كما يحبون أن يطمئنوا أنك أيضاً "سعيدة" وراضية؛ لأنك إن كنت كذلك فسينعكس هذا على علاقتك بزوجك "ابنهم" وعلى حياتك معهم.

إن الله لا يستحي من الحق، وهكذا ينبغي أن نكون، فأغلقي عليكما باب غرفة النوم جيداً، وخذي راحتك بعد ذلك. واستحيي من الله - سبحانه - أن تفوتك صلاة الصبح في موعدها لأنك تخجلين من الاغتسال!! ويمكن طبعاً أن ترتبي لقاءك مع زوجك، بحيث يكون في أوقات نومهم، ويمكنكما أن تذهبا في رحلات داخل بلدكم الجميلة خلال العطلات.. وادعو أن يبارك الله لزوجك فيك، ويبارك لك فيه... والله أعلم.
1ـ التهيؤ، والاستعداد الجيد: من عدم وجود منغصات نفسية أو اجتماعية، أو إرهاق بدني أو أي عارض يحول دون التركيز الكامل في الممارسة الجنسية، مع استحضار النية وتلاوة الدعاء المأثور.

2ـ المداعبة والملاعبة التي تشمل أشكالاً كثيرة، وفنوناً واسعة .. أخص منها بالذكر: مداعبة الأعضاء التناسلية الأساسية: "القضيب" في الرجل، و"البظر" في الأنثى .. إن هذه المداعبة جزء أساسي في تحقيق اللذة، بل وحدوث "الشبق" عند المرأة، والرجل.

3ـ مرحلة الجماع: وله أوضاعه المختلفة والمتنوعة، والتي تتناسب مع ظروف وأحوال الرجل والمرأة، وغرض هذه الأوضاع وهدفها تحقيق الإدخال على أفضل وجه، ويلاحظ أن متعة الرجل ووصوله إلى اللذة يكون أسرع من المرأة ـ في أغلب الأحيان ـ؛ ولذلك فإن عليه ألا يستعجل القذف، وأن يتأنى ـ حتى لو قذف ـ ويستمر في البقاء داخل المهبل مع المداعبة والملاطفة حتى تشعر المرأة أنها قضت وطرها، ويسألها عن ذلك، ولا يقوم عنها إلا إذا اطمئن أن هذا قد حدث.

4ـ إذا هم الرجل بالقيام عن المرأة قبل أن تقضي وطرها فعليها أن تطلب منه أن يبقى، ويستمر، وألا تعتبر هذا عيباً أو "قلة حياء"، فالنتائج المترتبة على عدم الشعور باللذة الجنسية أكبر وأهم من أن نتعامل معها باستخفاف، أو نصمت عنها بدافع "الحياء" الذي يكون هنا مذموما؛ً لأنه في غير موضعه، بل ونلوم فاعله لأنه أخطأ في حق نفسه، وشريكه.

5 ـ لا بأس من معاودة الجماع مرة أخرى ـ بعد وقت معقول ـ يحتاجه الرجل لاستعادة القدرة على الانتصاب، ويحتاجه الزوجان للتهيؤ من جديد لجماع جديد، والرسول – صلى الله عليه وسلم - أوصى بالوضوء، وربما غسل الرجل لأعضائه بما يجعله أنشط وأقدر على المعاودة.


إذن: الوصول إلى "اللذة الجنسية" عملية مركبة من خطوات تتضافر، وتتشارك في الوصول، وغياب إحدى النقاط يعيق هذا الوصول.

* الوصول إلى الشبق في الرجل والمرأة على حسن إبرام هذه الخطوات، ولا يرتبط فقط بالإدخال والإنزال، ولكن بمكونات الممارسة كلها، وخاصة مداعبة أعضاء الإثارة الجنسية: البظر، الأذن، جانب الرقبة، وحلمات الثدي (في المرأة)، والأعضاء التناسلية (في الرجل).

* بحسن الإعداد والممارسة ـ نضمن إن شاء الله ـ أن تحصل المرأة على متعتها، ويحصل الرجل كذلك على متعته (قبل ومع وبعد القذف).

* المرأة التي لا تصل للشبق بمعنى "الرعشة" ليست بالضرورة امرأة "باردة جنسية"، فقد تكون بطيئة أو هادئة الاستجابة، وقد يكون زوجها أسرع منها بكثير، وقد يكون هناك عيب في جانب آخر من الجوانب اللازم استكمالها لتحقيق ممارسة موفقة..، وهكذا.

* التفاهم والمصارحة، وعدم الخجل من الحوار حول هذه المسائل، هو المتسق مع هدي الإسلام، وهو السبيل إلى الانسجام بين الزوجين، واستمتاع وإمتاع كل منهما الآخر.


* إذن قولي لزوجك: أريد منك أن تفعل كذا وكذا واسأليه، ماذا تريد مني أن أفعل.. وهكذا.. "ولا حياء في الدين"، وخراب البيوت يبدأ من الفراش غالباً.

أرجو أن تكون جوانب القصور في حالتك قد ظهرت أمامك واضحة الآن.

* ويبقى أمران: الأول: أن الشهر الأول "شهر العسل" ليس مقياساً ولا معياراً للعلاقة الجنسية بين الزوجين فهو مجرد مرحلة يستكشف فيها كل منهما جسده، وجسد الآخر، ومسألة الجنس "الغامضة" هذه.

الثاني: أن خجلك من أهل زوجك وكونك تعيشين معهم يبدو مفهوماً بالطبع، ولكنه غير منطقي، وينبغي أن يخف إلى أقل درجة ممكنة، وخاصة إذا كانت إقامتكم معهم ستطول، فمن ناحية يسعدهم أن يعرفوا ويطمئنوا دائماً على "فحولة" ولدهم، و"سعادته" كما يحبون أن يطمئنوا أنك أيضاً "سعيدة" وراضية؛ لأنك إن كنت كذلك فسينعكس هذا على علاقتك بزوجك "ابنهم" وعلى حياتك معهم.

إن الله لا يستحي من الحق، وهكذا ينبغي أن نكون، فأغلقي عليكما باب غرفة النوم جيداً، وخذي راحتك بعد ذلك. واستحيي من الله - سبحانه - أن تفوتك صلاة الصبح في موعدها لأنك تخجلين من الاغتسال!! ويمكن طبعاً أن ترتبي لقاءك مع زوجك، بحيث يكون في أوقات نومهم، ويمكنكما أن تذهبا في رحلات داخل بلدكم الجميلة خلال العطلات.. وادعو أن يبارك الله لزوجك فيك، ويبارك لك فيه... والله أعلم.



hg'vr hgwpdpm gg[lhu hg[ksd fdk hglj.,[dk



 
التوقيع RSS2 :
مواضيع : RSS2



رد مع اقتباس

اخر 5 مواضيع التي كتبها RSS2
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
2015 "المواصفات والمقاييس" تعلن أسماء الناجحين في... ركن أخبار المواقع والمنتديات العربية والأجنبية RSS2 0 76 10-23-2014 07:30 AM
2015 العمل تطلق المرحلة الثالثة لتأنيث المستلزمات... ركن أخبار المواقع والمنتديات العربية والأجنبية RSS2 0 55 10-23-2014 07:30 AM
بالصور 2015 تجنبي هذه الاطعمه قبل يوم زفافك ركن أخبار المواقع والمنتديات العربية والأجنبية RSS2 0 166 10-23-2014 07:30 AM
2015 تحميل مسلسل العشق الاسود الموسم الاول مدبلج... ركن أخبار المواقع والمنتديات العربية والأجنبية RSS2 0 72 10-23-2014 07:30 AM
2015 تحميل فيلم الدراما والفانتازيا والرعب Horns... ركن أخبار المواقع والمنتديات العربية والأجنبية RSS2 0 106 10-23-2014 07:30 AM

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للجماع, المتزوجين, الجنسي, الصحيحة, الطرق, بين


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة




ping fast  my blog, website, or RSS feed for Free
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 06:45 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

كوكبة آلتْقنيَة

منتديات ليالي الشوق

↑ Grab this Headline Animator

Sitemap php

Sitemap txt

Sitemap tags.txt
My Zimbio
Top Stories

 


Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.