الإهداءات


العودة   منتديات ليالي الشوق > المنتديات الـعـامـة > ليالي الأسلامي

ليالي الأسلامي يتهم بالدين الاسلامي والفتوي

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-19-2015, 09:32 PM   #1
مرشح مشرف


المشآآكسه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 217987
 تاريخ التسجيل :  May 2015
 أخر زيارة : 02-06-2017 (08:10 AM)
 المشاركات : 62,497 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
 SMS ~
استغفرالله العظيم ♥
 قـائـمـة الأوسـمـة
المركز الأول مسابقة أجمل خط

شكر و تقدير من أغ ــــانيج

مشارك في مسابقة توأم روحك

وسام الرياضي المتميز

لوني المفضل : Crimson
افتراضي حب رسول صلى الله عليه وسلم لعائشه رضى الله عنه وحبها له♥



حب رسول الله صلى الله عليه وسلم
لعائشة رضي الله عنها وحبها له .

من المعلوم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يحب عائشة حباً كبيراً ، وكانت أحب النساء إليه،كما أن أبوها هو أحب الرجال إليه .
فعن عمرو بن العاص رضي الله عنه ، "أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم: أي الناس أحب إليك يا رسول الله ؟ قال : عائشة ، قال : فمن الرجال ؟ قال : أبوها ، قلت ثم من؟ قال : ثم عمر بن الخطاب ، فعدَّ رجاﻻ‌ً" .([1])
وكانت رضي الله عنها تبادل رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل هذا الحب ، ولهذا كانت أكثر زوجاته غيرة عليه ، ولها في الغيرة قصص كثيرو ومتعددة . وتروي عائشة عن نفسها ، فتقول : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج من عندها ليﻼ‌ً ، قالت : فغرت عليه فجاء فرأى ما أصنع ، فقال : : "ما لك ياعائشة أغرت ؟" فقلت : وما لي ﻻ‌ يغار مثلي على مثلك" .([2])
وقالت عائشة : ما غرت على امرأة ما غرت على خديجة من كثرة ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكرها .
قال الذهبي : قلت : وهذا من أعجب شيء أن تغار رضي الله عنها من امرأة عجوز توفيت قبل تزوج النبي صلى الله عليه وسلم بعائشة بمدة ثم يحميها الله من الغيرة من عدة نسوة يشاركنها في النبي صلى الله عليه وسلم فهذا من ألطاف الله بها وبالنبي صلى الله عليه وسلم لئﻼ‌ يتكدر عيشهما ولعله إنما خفف أمر الغيرة عليها حب النبي صلى الله عليه وسلم لها وميله إليها فرضي الله عنها وأرضاها .([3])
وقد علم الصحابة هذا اﻷ‌مر فكانوا يتحرون بهداياهم يوم عائشة .
فعن هشام بن عروة عن أبيه كان الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة .
قالت عائشة : فاجتمع صواحبي إلى أم سلمة فقلن : والله إن الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة ، وإنا نريد الخير كما تريده عائشة ، فمري رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يأمر الناس أن يهدوا إليه ما كان أو حيث ما دار .
قالت : فذكرت ذلك أم سلمة للنبي صلى الله عليه وسلم ، قالت : فأعرض عني ، فلما عاد إلي ذكرت له ذلك ، فأعرض عني ، فلما كان في الثالثة ذكرت له ذلك ، فقال : "يا أم سلمة ﻻ‌ تؤذوني في عائشة ، فإنه والله ما نزل علي الوحي وأنا في لحاف امرأة منكن غيرها".([4])
قال الذهبي : وهذا الجواب منه دال على أن فضل عائشة على سائر العالمين المؤمنين بأمر إلهي وراء حبه لها وأن ذلك اﻷ‌مر حبه لها .([5])
وأخرج الترمذي من طريق الثوري ،عن أبي إسحاق ،عن عمرو بن غالب ، أن رجﻼ‌ نال من عائشة عند عمار بن ياسر فقال أعزب مقبوحا أتؤذي محبوبة رسول الله صلى الله عليه وسلم. وأخرجه بن سعد من وجه آخر ، عن أبي إسحاق ، عن حميد بن عريب نحوه ، وقال مقبوحا منبوحا ، وزاد أنها لزوجته في الجنة .
وعن مرسل مسلم البطين قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "عائشة زوجتي في الجنة" .
ومن طريق أبي محمد مولى الغفاريين ، أن عائشة قالت : يا رسول الله أنا من أزواجك في الجنة ، قال : "أنت منهن".*
ومن طريق أبي إسحاق عن سفيان بن سعد قال زاد عمر عائشة على أزواج النبي صلى الله عليه وسلم ألفين ، وقال أنها حبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وقال بن سعد أخبرنا هشام هو بن عبد الملك الطيالسي حدثنا أبو عوانة عن عبد الملك بن عمير عن عائشة قالت أعطيت خﻼ‌ﻻ‌ ما أعطيتها امرأة ملكني رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا بنت سبع وأتاه الملك بصورتي في كفه لينظر إليها وبني لتسع ورأيت جبرائيل وكنت أحب نسائه إليه ومرضته فقبض ولم يشهده غيري والمﻼ‌ئكة وأورد من وجه آخر فيه عيسى بن ميمون وهو واه قالت عائشة فضلت بعشر فذكرت مجيء جبريل بصورتها قالت ولم ينكح بكرا غيري وﻻ‌ امرأة أبواها مهاجران غيري وأنزل الله براءتي من السماء وكان ينـزل عليه الوحي وهو معي وكنت أغتسل أنا وهو من إناء واحد وكان يصلي وأنا معترضة بين يديه فأتى بين سحري ونحري في بيتي وفي ليلتي ودفن في بيتي .([6])
وتعرضت السيدة عائشة رضي الله عنها إلى منافسة شديدة من أمهات المؤمنين ، وكان لزينب منها نصيب إﻻ‌ أن عائشة أثنت عليها ثناءً عظيماً ، فقالت :*
أرسل أزواج النبي صلى الله عليه وسلم فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فاستأذنت عليه وهو مضطجع معي في مرطي فأذن لها ، فقالت : يا رسول الله إن أزواجك أرسلنني إليك يسألنك العدل في ابنة أبي قحافة وأنا ساكتة ، قالت :*
فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم : "أي بنية ألست تحبين ما أحب" ، فقالت :بلى ،قال : "فأحبى هذه" ، قالت : فقامت فاطمة حين سمعت ذلك من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فرجعت إلى أزواج النبي صلى الله عليه وسلم فأخبرتهن بالذي ،قالت وبالذي قال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلن لها ما نراك من شيء فارجعي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقولي له إن أزواجك ينشدنك العدل في ابنة أبي قحافة ، فقالت فاطمة : والله ﻻ‌ أكلمه فيها أبدا ، قالت عائشة : فأرسل أزواج النبي صلى الله عليه وسلم زينب بنت جحش زوج النبي صلى الله عليه وسلم ، وهي التي كانت تساميني منهن في المنـزلة عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم أر امرأة قط خيرا في الدين من زينب وأتقى لله وأصدق حديثا وأوصل للرحم وأعظم صدقة وأشد ابتذاﻻ‌ لنفسها في العمل الذي تصدق به وتقرب به إلى الله تعالى ما عدا سورة من حد كانت فيها تسرع منها الفيئة ، قالت فاستأذنت على رسول الله صلى الله عليه وسلم ورسول الله صلى الله عليه وسلم مع عائشة في مرطها على الحالة التي دخلت فاطمة عليها وهو بها فأذن لها رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقالت : يا رسول الله إن أزواجك أرسلنني إليك يسألنك العدل في ابنة أبي قحافة ، قالت : ثم وقعت بي فاستطالت على وأنا أرقب رسول الله صلى الله عليه وسلم وأرقب طرفه هل يأذن لي فيها ، قالت فلم تبرح زينب حتى عرفت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ﻻ‌ يكره أن أنتصر ، قالت فلما وقعت بها لم أنشبها حين أنحيت عليها ، قالت : فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وتبسم*
: "إنها ابنة أبي بكر" .*
وفي رواية لمسلم : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ﻻ‌بنته فاطمة رضي الله عنهما : "أي بنية ، ألست تحبين ما أحب" فقالت : بلى ، "فأحبي هذه" . ([7])
لم أنشبها : لم أمهلها .
أنحيت عليها : قصدتها واعتمدتها بالمعارضة .*
أنظر إلى محبة النبي صلى الله عليه وسلم لعائشة رضي الله عنها، وقد حافظ النبي صلى الله عليه وسلم على حبه لعائشة حتى آخر لحظة من حياته ، كيف ﻻ‌ وقد أخبره جبريل عليه السﻼ‌م:"هذه زوجتك في الدنيا واﻵ‌خرة" .([8])
في مرضه صلى الله عليه وسلم الذي مات فيه يقول:"أين أنا غداً ، أين أنا غداً ؟" يريد يوم عائشة ، فأذن له أزواجه يكون حيث شاء ، فكان في بيت عائشة حتى مات عندها .
قالت عائشة : فمات في اليوم الذي كان يدور عليَّ فيه في بيتي ، فقبضه الله وإن رأسه لبين نحري وسحري ، وخالط ريقه ريقي" .([9])*
وتقول : ودفن في بيتي".([10])
وانظر إلى وصيته لسيدة نساء الجنة فاطمة رضي الله عنها بأن تحب عائشة رضي الله عنها ، ويأتي أُناس يطعنون فيها بل ويشتمونها بأقبح الشتائم ، ألم يعلموا بأنهم واقفون بين يدي الله تعالى يوم القيامة ، وستكون عائشة خصيمة لهم يوم القيامة ، وسيأخذ الله تعالى حقها منهم ، كما سيأخذ حق الصحابة الكرام من كل من طعن بهم وشتمهم .*
قالت عائشة رضي الله عنها ، لقد أُعطيت تسعاً ما أعطيتها امرأة بعد مريم بنت عمران :
1ـ لقد نزل جبريل بصورتي في راحته حتى أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يتزوجني.
2ـ ولقد تزوجني بكراُ ، وما تزوج بكراً غيري .
3ـ ولقد قُبض ورأسه في حجري .
4ـ ولقد قبرته في بيتي .
5ـ ولقد حفت المﻼ‌ئكة بيتي .
6ـ وإني ﻻ‌بنة خليفته وصديقه .
7ـ ولقد نزل عذري من السماء .
8ـ ولقد خلقت طيبة عند طيب .
9ـ ولقد وُعدت مغفرة ورزقاً كريماً .([11])
عن أبي موسى اﻷ‌شعري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" كَمُل من الرَّجال كثير ، ولم يكمل من النساء إﻻ‌ مريم بنت عمران وآسية امرأة فرعون ، وفضل عائشة على النساء كفضل الثَّريد على سائر الطعام ".([12])
وكان عليه الصﻼ‌ة والسﻼ‌م ، أفضل اﻷ‌زواج على اﻹ‌طﻼ‌ق ، حيث كان يعاملها معاملة اﻷ‌طفال ﻻ‌ معاملة الزوجات الكبيرات ، فكان يﻼ‌عبها ويسابقها ويمازحها ويداعبها ويﻼ‌طفها .
تقول عائشة رضي الله عنها ـ كنت ألعب بالبنات عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وكنَّ يأتينني صواحبي ينقمعن من رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان رسول صلى الله عليه وسلم يُسربهنَّ إليَّ .
ومعنى الحديث أنها كانت تلعب بلعب اﻷ‌طفال المجسمة مع صاحباتها ، فإذا دخل صلى الله عليه وسلم عليهن اختبأن حياءً منه ـ عليه الصﻼ‌ة والسﻼ‌م ـ ولكنه لرفقته ورحمته كان يﻼ‌عبهن ويدخلهن على عائشة .
وكانت رضي الله عنها راجحة العقل .
عن عائشة رضي الله عنها قالت : قلتُ يا رسول الله أرأيت لو نزلت وادياً وفيه شجرةٌ قد أُكل منها ووجدت شجراً لم يؤكل منها في أيَّها كنت تُرتِعُ بعيرك ؟ قال :" في التي لم يُرْتَع منها " تعني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يتزوج بكراً غيرها .([13])
وقالت رضي الله عنها أيضاً : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إني ﻷ‌علم إذا كنت عني راضية وإذا كنت علي غضبى" ، قالت فقلت : من أين تعرف ذلك؟ فقال : "أما إذا كنت غني راضية فإنك تقولين ﻻ‌ ورب محمد، وإذاكنت غضبى قلت ﻻ‌ ورب إبراهيم" ، قالت قلت : أجل والله يا رسول الله ما أهجر إﻻ‌ اسمك .([14])
وقول عائشة : أجل يا رسول الله ما أهجر إﻻ‌ اسمك .
قال الطيبي : هذا الحصر لطيف جدا ﻷ‌نها أخبرت أنها إذا كانت في حال الغضب الذي يسلب العاقل اختياره ﻻ‌ تتغير عن المحبة المستقرة .
فهو كما قيل إني ﻷ‌منحك الصدود وإنني قسما إليك مع الصدود ﻷ‌ميل .
وقال بن المنير : مرادها أنها كانت تترك التسمية اللفظية وﻻ‌ يترك قلبها التعليق بذاته الكريمة مودة ومحبة .اهـ .([15]) التفضيل بين عائشة وخديجة
رضي الله عنهما
مما اشتهر الخﻼ‌ف في التفضيل بين عائشة وخديجة .*
قال شيخ اﻹ‌سﻼ‌م ابن تيمية:جهات الفضل بين خديجة وعائشة متفاوتة ، وكأنه رأى الوقف .
وقال ابن قيم الجوزية : إن أريد بالتفضيل كثرة الثواب عند اللّه فذلك أمر ﻻ‌ يطلع عليه إﻻ‌ هو ، فإن عمل القلوب أفضل من عمل الجوارح ، وإن أريد كثرة العلم فعائشة ، وإن أريد شرف اﻷ‌صل ففاطمة وهي فضيلة ﻻ‌ يشاركها فيه غير أخواتها،وإن أريد شرف السيادة فقد ثبت النص لفاطمة وحدها. اهـ*
وتعقبه ابن حجر : بأن ما امتازت به عائشة من فضل العلم فإن لخديجة ما يقابله ، وهي أول من أجاب إلى اﻹ‌سﻼ‌م ودعا إليه وأعان على نبوّته بالنفس والمال والتوجه التامّ فلها مثل أجر من جاء بعدها وﻻ‌ يقدر قدر ذلك إﻻ‌ اللّه . اهـ .
فمن حيث ظهور اﻹ‌سﻼ‌م وبداية الدعوة فلخديجة الفضل والسبق ، وأما من حيث آخر الدعوة فلعائشة الفضل في ذلك ، من نشر الدعوة وتبليغ العلم وما شابه ذلك .
*معجب بهذا


 
 توقيع : المشآآكسه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 10-19-2015, 10:03 PM   #2
M5znUpload
[[]


نور نجد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 193023
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 أخر زيارة : اليوم (06:10 AM)
 المشاركات : 266,766 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkmagenta
افتراضي رد: حب رسول صلى الله عليه وسلم لعائشه رضى الله عنه وحبها له♥



سلمت يمينك على الطرح الرائع


 
 توقيع : نور نجد

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 10-20-2015, 05:07 AM   #3
عضو متألق


رحيــــــــــل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 136096
 تاريخ التسجيل :  Dec 2010
 أخر زيارة : 01-21-2018 (12:09 PM)
 المشاركات : 40,877 [ + ]
 التقييم :  1509197412
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Ghostwhite
افتراضي رد: حب رسول صلى الله عليه وسلم لعائشه رضى الله عنه وحبها له♥





 
 توقيع : رحيــــــــــل

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 10-20-2015, 10:58 AM   #4
M5znUpload


الكاااسح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 210179
 تاريخ التسجيل :  Dec 2013
 أخر زيارة : 08-12-2018 (01:48 PM)
 المشاركات : 70,392 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cornflowerblue
افتراضي رد: حب رسول صلى الله عليه وسلم لعائشه رضى الله عنه وحبها له♥



جزاك الله خيرا
وجعله بموازين حسناتك


 
 توقيع : الكاااسح

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 10-23-2015, 02:31 AM   #5
M5znUpload


حبيبها أنا متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 72892
 تاريخ التسجيل :  Mar 2010
 أخر زيارة : اليوم (04:53 AM)
 المشاركات : 365,591 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Darkred
افتراضي رد: حب رسول صلى الله عليه وسلم لعائشه رضى الله عنه وحبها له♥









جَزآكــم اللهُ خَيرَ آلجَزآءْ ..،
جَعَلَ أَيامكم نُوراً وَسُروراً
وَجَبآلاُ مِنِ آلحَسنآتْ تُعآنِقُهآ بُحوراً..
جَعَلَهُ الله في مُوآزيَنَ آعمآلَكــم
دَآمَ لَنآ عَطآئُكــم












 
 توقيع : حبيبها أنا

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 10-27-2016, 12:10 PM   #6
M5znUpload


أغ ـــانيج غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 206865
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 أخر زيارة : اليوم (06:04 AM)
 المشاركات : 259,966 [ + ]
 التقييم :  2147483647
لوني المفضل : Darkred
افتراضي رد: حب رسول صلى الله عليه وسلم لعائشه رضى الله عنه وحبها له♥



جَزَاك اللهً خِير
وًجعًله فيِ مُواَزيِن حّسَْناتًك
وأناَرْ اللهُ دًرْبكَ بالإًيماَن
يعِطًيِك الًفْ عآًفيه َعلىً الطّرْح
مآننَحْرًم مِن جَْديِدٍكْ الممٌَيزِ
لٰرْوّحْكٌ اٍنّفًاسّ الوُرد


 
 توقيع : أغ ـــانيج

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:02 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات ليالي الشوق