Loading...

الإهداءات

العودة   منتديات ليالي الشوق > المنتديات الـعـامـة > ليالي الأسلامي
ليالي الأسلامي يتهم بالدين الاسلامي والفتوي

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-25-2016, 12:26 PM   #1
M5znUpload


أغ ـــانيج غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 206865
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 أخر زيارة : 10-25-2017 (07:02 AM)
 المشاركات : 258,535 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 قـائـمـة الأوسـمـة
وسام نجوم المنتدى

وسام فعالية طيارة ليالي الشوق

وسام التواجد اليومي

المركز الأول كشخني على ذوقك

لوني المفضل : Darkred
افتراضي لا يسمى تائباً من ترك الذنوب لحفظ صحته وقوته









( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53) وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ )الزمر/53-54 .
لا تنسى أموراً أخرى مهمة في التوبة النصوح ومنها :
الأول : أن يكون ترك الذنب لله لا لشيء آخر ، كعدم القدرة عليه أو على معاودته ، أو خوف كلام الناس مثلاً .
فلا يسمى تائباً من ترك الذنوب لأنها تؤثر على جاهه وسمعته بين الناس ، أو ربما طرد من وظيفته .
ولا يسمى تائباً من ترك الذنوب لحفظ صحته وقوته ، كمن ترك الزنا أو الفاحشة خشية الأمراض الفتاكة المعدية ، أو أنها تضعف جسمه وذاكرته .
ولا يسمى تائباً من ترك أخذ الرشوة لأنه خشي أن يكون معطيها من هيئة مكافحة الرشوة مثلاً .
ولا يسمى تائباً من ترك شرب الخمر وتعاطي المخدرات لإفلاسه .
وكذلك لا يسمى تائباً من عجز عن فعل معصية لأمر خارج عن إرادته ، كالكاذب إذا أصيب بشلل أفقده النطق ، أو الزاني إذا فقد القدرة على الوقاع ، أو السارق إذا أصيب بحادث أفقده أطرافه ، بل لابد لمثل هذا من الندم والإقلاع عن تمني المعصية أو التأسف على فواتها ولمثل هذا يقول الرسول صلى الله عليه وسلم : ( الندم توبة ) رواه أحمد وابن ماجه ، صحيح الجامع 6802 .
الثاني : أن تستشعر قبح الذنب وضرره .
وهذا يعني أن التوبة الصحيحة لا يمكن معها الشعور باللذة والسرور حين يتذكر الذنوب الماضية ، أو أن يتمنى العودة لذلك في المستقبل .
وقد ساق ابن القيم رحمه الله في كتابه الداء والدواء والفوائد أضراراً كثيرة للذنوب منها :
حرمان العلم - والوحشة في القلب - وتعسير الأمور - ووهن البدن - وحرمان الطاعة - ومحق البركة - وقلة التوفيق - وضيق الصدر - وتولد السيئات - واعتياد الذنوب - وهوان المذنب على الله - وهوانه على الناس - ولعنة البهائم له - ولباس الذل - والطبع على القلب والدخول تحت اللعنة - ومنع إجابة الدعاء - والفساد في البر والبحر- وانعدام الغيرة - وذهاب الحياء - وزوال النعم - ونزول النقم - والرعب في قلب العاصي - والوقوع في أسر الشيطان - وسوء الخاتمة - وعذاب الآخرة .
وهذه المعرفة لأضرار الذنوب تجعلك تبتعد عن الذنوب بالكلية ، فإن بعض الناس قد يعدل عن معصية إلى معصية أخرى لأسباب منها :
أن يعتقد أن وزنها أخف .
لأن النفس تميل إليها أكثر ، والشهوة فيها أقوى .
لأن ظروف هذه المعصية متيسرة أكثر من غيرها ، بخلاف المعصية التي تحتاج إلى إعداد وتجهيز ، وأسبابها حاضرة متوافرة .
لأن قرناءه وخلطاؤه مقيمون على هذه المعصية ويصعب عليه أن يفارقهم .
لأن الشخص قد تجعل له المعصية المعينة جاهاً ومكانة بين أصحابه فيعز عليه أن يفقد هذه المكانة فيستمر في المعصية .
الثالث : أن تبادر إلى التوبة ، ولذلك فإن تأخير التوبة هو في حد ذاته ذنب يحتاج إلى توبة .
الرابع : استدرك ما فاتك من حق الله إن كان ممكناً ، كإخراج الزكاة التي منعتها في الماضي ولما فيها من حق الفقير كذلك .
الخامس : أن تفارق موضع المعصية إذا كان وجودك فيها قد يوقعك في المعصية مرة أخرى .
السادس : أن تفارق من أعانك على المعصية .
والله يقول : ( الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين ) الزخرف /67 . وقرناء السوء سيلعن بعضهم بعضاً يوم القيامة ، ولذلك عليك أيها التائب بمفارقتهم ونبذهم ومقاطعتهم والتحذير منهم إن عجزت عن دعوتهم ولا يستجرينك الشيطان فيزين لك العودة إليهم من باب دعوتهم وأنت تعلم أنك ضعيف لا تقاوم .
وهناك حالات كثيرة رجع فيها أشخاص إلى المعصية بإعادة العلاقات مع قرناء الماضي .
السابع : إتلاف المحرمات الموجودة عندك مثل المسكرات وآلات اللهو كالعود والمزمار ، أو الصور والأفلام المحرمة والقصص الماجنة والتماثيل ، وهكذا فينبغي تكسيرها وإتلافها أو إحراقها .
ومسألة خلع التائب على عتبة الاستقامة جميع ملابس الجاهلية لابد من حصولها ، وكم من قصة كان فيها إبقاء هذه المحرمات عند التائبين سبباً في نكوصهم ورجوعهم عن التوبة وضلالهم بعد الهدى، نسأل الله الثبات .
الثامن : أن تختار من الرفقاء الصالحين من يعينك على نفسك ويكون بديلاً عن رفقاء السوء وأن تحرص على حلق الذكر ومجالس العلم وتملأ وقتك بما يفيد حتى لا يجد الشيطان لديك فراغاً ليذكرك بالماضي .
التاسع : أن تعمد إلى البدن الذي ربيت بالسحت فتصرف طاقته في طاعة الله وتتحرى الحلال حتى ينبت لك لحم طيب .
العاشر : الاستكثار من الحسنات فإن الحسنات يذهبن السيئات
وإذا صدقت مع الله في التوبة فأبشر بانقلاب جميع سيئاتك السابقة إلى حسنات ، قال تعالى : ( والذين لا يدعون مع الله إلهاً آخر ولايقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق أثاماً ، يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهاناً ، إلا من تاب وآمن وعمل عملاً صالحاً فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفوراً رحيماً )
أسأل الله أن ينفعك بهذه الكلمات ، وأن يهدي قلبك فقم الآن وتلفظ بالشهادتين وتطهر وصل كما أمرك الله ، وحافظ على الواجبات واترك المحرمات وسأكون سعيداً بمساعدتك حالما تحتاج إلى أي أمر آخر .
كلمة التوبة كلمة عظيمة ، لها مدلولات عميقة ، لا كما يظنها الكثيرون ، ألفاظ باللسان ثم الاستمرار على الذنب ، وتأمل قوله تعالى : ( وأن استغفروا ربكم ثم توبوا إليه ) هود /3 تجد أن التوبة هي أمر زائد على الاستغفار .
ولأن الأمر العظيم لابد له من شروط ، فقد ذكر العلماء شروطاً للتوبة مأخوذة من الآيات والأحاديث ، وهذا ذكر بعضها :
الأول : الإقلاع عن الذنب فوراً .
الثاني : الندم على ما فات .
الثالث : العزم على عدم العودة .
الرابع : إرجاع حقوق من ظلمهم ، أو طلب البراءة منهم .
واسأل الله أن يوفقنا وإياك لما يحب ويرضى وأن يتوب علينا أجمعين أنه هو التواب الرحيم .
الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد






 
 توقيع : أغ ـــانيج

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 08-25-2016, 02:23 PM   #2
M5znUpload


الكاااسح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 210179
 تاريخ التسجيل :  Dec 2013
 أخر زيارة : 11-17-2017 (10:14 AM)
 المشاركات : 68,771 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cornflowerblue
افتراضي رد: لا يسمى تائباً من ترك الذنوب لحفظ صحته وقوته



جزآك الله جنةٍ عَرضها آلسَموآت وَ الأرض
بآرك الله فيك على الطَرح القيم وَ كتبه في ميزآن حسناتك ,,
آسأل الله أنْ يَرزقـك فسيح آلجنان !!
دمتـ بـِ طآعَة الله ..~


 
 توقيع : الكاااسح

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 08-25-2016, 02:26 PM   #3


αηgεℓ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 152569
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
 أخر زيارة : 02-10-2017 (04:39 PM)
 المشاركات : 26,484 [ + ]
 التقييم :  256393644
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي رد: لا يسمى تائباً من ترك الذنوب لحفظ صحته وقوته



‎الله يجزاك كل خير على مجهودك...
‎ويجعل الأجر الاوفر بميزان حسناتك...
‎ننتظر جديدك...


 
 توقيع : αηgεℓ

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 08-25-2016, 04:53 PM   #4


بحريني رومانسي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 30987
 تاريخ التسجيل :  Jul 2009
 أخر زيارة : 08-01-2017 (07:32 AM)
 المشاركات : 15,769 [ + ]
 التقييم :  553178132
 الدولهـ
Bahrain
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Orangered
افتراضي رد: لا يسمى تائباً من ترك الذنوب لحفظ صحته وقوته



بارك*.الله.*فيك.
وانار.*دربك.*وقلبك.*بنور.*الهدى
موضوع.رائع*
جزاك.*الله*.الجنه.*وجعل.*الله*.ماقدمته.*في*.ميزان. حسناتك
تقبلي.*مروري.*ولك.*ودي*.وردي


 
 توقيع : بحريني رومانسي

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 08-27-2016, 12:31 AM   #5
M5znUpload


عجائب الدنيا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 192696
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 أخر زيارة : 12-17-2016 (11:41 PM)
 المشاركات : 170,969 [ + ]
 التقييم :  275321208
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Blue
افتراضي رد: لا يسمى تائباً من ترك الذنوب لحفظ صحته وقوته



جُزَيِتْ آلجَنَهْ
ولآحَرَمَكْ آلمَوُلَىْ آلآجَرْ
دَمَتِم بِ خَيِرْ ..


 
 توقيع : عجائب الدنيا

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 09-01-2016, 06:43 AM   #6
M5znUpload


الجادل الترفه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 215904
 تاريخ التسجيل :  Nov 2014
 أخر زيارة : 07-06-2017 (07:18 PM)
 المشاركات : 24,771 [ + ]
 التقييم :  722351161
 SMS ~
لوني المفضل : Hotpink
افتراضي رد: لا يسمى تائباً من ترك الذنوب لحفظ صحته وقوته



جزاك الله الجنه و نعيمها
يعطيك العاااافية


 
 توقيع : الجادل الترفه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 09-03-2016, 01:23 PM   #7


محمد المختار غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 164493
 تاريخ التسجيل :  Jun 2011
 أخر زيارة : 11-28-2016 (12:33 PM)
 المشاركات : 1,026 [ + ]
 التقييم :  3424
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: لا يسمى تائباً من ترك الذنوب لحفظ صحته وقوته




جزَآك آللَه خَيِرآ علىَ طرحكَ الرٍآَئع وَآلقيَم
وًجعلهآ فيِ ميِزآن حسًنآتكْ
وًجعلَ مُستقرَ نَبِضّكْ الفًردوسَ الأعلى ًمِن الجنـَه
حَمآك آلرحمَن ,,~


 
 توقيع : محمد المختار

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 09-03-2016, 01:53 PM   #8
M5znUpload
🌼 🌼 عذبة في مشاعرها ..


حنآيآ الروح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 197218
 تاريخ التسجيل :  Sep 2012
 أخر زيارة : يوم أمس (05:55 PM)
 المشاركات : 70,041 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
[ وَدعاً ليَالِي الشَّوُقْ .. ]
لوني المفضل : Goldenrod
افتراضي رد: لا يسمى تائباً من ترك الذنوب لحفظ صحته وقوته



سّلِمتِ يًدِآكْ عّلِى جميًلِ طرٍحكْ
* بإنتِظآرٍ جدِيًدِكْ بكْلِ شوَق*
لِكْ منيً جزيًلِ آلِشكْرٍ وَآلِتِقدِيًرٍ*
موَدِتِي


 
 توقيع : حنآيآ الروح

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Web
Analytics
الساعة الآن 03:40 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1